الكويت وإفريقيا  آخر رد: الباحث التاريخي    <::>    كتاب رائع جدا - أسئلة وأجوبة -...  آخر رد: مين أنت    <::>    الندوة الثانية لطب تطور و سلوك...  آخر رد: المحلية    <::>    الشيخ الروحاني ابو البراء حل ا...  آخر رد: خولةالشمري    <::>    الشيخ الروحاني ابو البراء حل ا...  آخر رد: خولةالشمري    <::>    دورة البرمجة اللغوية والعصبية  آخر رد: سارة علاء    <::>    مكتب استقدام عماله مصري توفير ...  آخر رد: مكتب استقدام    <::>    For sale apple iphone 6 / 6 pl...  آخر رد: عضويتكلخاص    <::>    For sale apple iphone 6 / 6 pl...  آخر رد: عضويتكلخاص    <::>    For sale apple iphone 6 / 6 pl...  آخر رد: عضويتكلخاص    <::>   

جدد ايمانك ( لا إله إلا الله محمد رسول الله .. أستغفر الله العظيم من كل ذنب وأتوب إليه)

تواصل معنا على الفيس بوك اضغط هنا

 


العودة   منتديات كتابي دوت كوم > منتديات الكتب والأبحاث الأكادمية و الرسائل والدراسات > منتدى البحوث الاكاديمية > أبحاث متنوعة

 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 07-13-2009, 10:14 PM   #1
البنوتة الصغيرة
Banned
 
الصورة الرمزية البنوتة الصغيرة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 3,393
افتراضي نظريات النمو السكانى بحث ملخص Population Economics

نظريات النمو السكانى بحث ملخص Population Economics
Population Economics
تركز تفكير الباحثين في مجال السكان حول محورين أساسيين
أسباب النمو السكاني.
الآثار المترتبة على النمو السكاني

اليونان القديمة
أهمية عملية الانجاب بهدف تعويض الفقد السكاني
الاعتقاد بأن وظيفة العديد من الآلهة هي مساعدة الموتى على انجاب الاطفال

أفلاطون
صاحب أول قانون واضح المعالم في مجال السكان
أن الاستقرار السكاني أمر ضروري لتحقيق الكمال الانساني
يرى ضرورة الابقاء على المجتمع المكون من المواطنين الاحرار عند مستوى 5040 شخصا
أن زيادة السكان تؤدي الى ضياع الانساب الأمر الذي سوف يخل بالديمقراطية
أن زيادة السكان سوف تحول دون تحقيق تقسيم العمل المناسب للمجتمع
أن التحكم في السكان يتم من خلال تأخير سن الزواج، أو وأد الاطفال، أو الهجرة الى الخارج
يؤمن بأن نوعية السكان أكثر أهمية من عددهم

كوتيليا
قام بعقد مقارنة بين السكان والموارد
أعطى اهتماما كبيرا لقضية الاستغلال الكامل للموارد بواسطة البشر
أكثر الامور سوءا في مجتمع ما أن يكون حجم السكان أقل من حجم الموارد المتاحة

الرومان
إهتم الأباطرة بقضية الانجاب على أساس أن الانجاب
وسيلة الاحلال لقتلى الحرب
يوفر السكان لخدمة الامبراطورية
معدلات المواليد مالت إلى الانخفاض قرب نهاية عهد الامبراطورية في روما

العصور الوسطى
تفضيل عام لفكرة الرهبنة على أساس أنها أسمى أشكال الوجود الانساني
السكان قضية يجب أن يترك أمر تنظيمها الى الله

إبن خلدون
النمو السكاني يخلق الحاجة الى تخصص الوظائف الذي بدوره يؤدي الى دخول أعلى
النمو السكاني يتركز أساسا في المدن، لذلك سكان المدن ذات الحجم الكبير أكثر رفاهية من المناطق ذات الحجم السكاني الاقل ، والسبب هو الاختلاف في طبيعة الوظائف التي تؤدي المناطق المختلفة.
في كل مدينة هناك سوق للأنواع المختلفة من العمال، وكل سوق يستوعب من الانفاق الكلي ما يتناسب مع حجمه.

اكويناس
رأى أن الزواج وتكوين الأسرة وانجاب الأطفال أمر لا يقل مرتبة عن الرهبنة

التجاريون
قوة الدولة تنبع من حجم التجارة الخارجية بينها وبين الدول الاخرى ومدى الثروة التي تمتلكها الدولة
النمو السكاني أمر ضروري للزيادة في الايرادات العامة للدولة


بعض الكتاب مثل سسميلش في ألمانيا رأو أن ثروة المجتمع تساوي الانتاج الكلي مطروحا منه لأجور للعمال. ومن هنا تبرز مزايا النمو السكاني على ثروة المجتمع.
بحلول القرن الثامن عشر كان من الواضح أن مبدأ تشجيع الزيادة السكانية الذي نادى به التجاريون قد أدى الى زيادة مستويات الفقر.

الطبيعيون
الارض وليس السكان هي المصدر الحقيقي للثروة
اعتقد آدم سميث أن هناك نوع من التوافق الطبيعي بين النمو الاقتصادي والنمو السكاني، وأن حجم السكان يتحدد بمستوى الطلب على العمل والذي بدوره يتحدد بمستوى انتاجية الارض
لكن كوندورسي في فرنسا رأي أنه ليس هناك حدود للتقدم التكنولوجي، وأنه مع تعاقب الاجيال سوف تزداد الممتلكات ومن ثم زيادة السكان .
الا أنه يرى أيضا أن النمو عندما يصل الى حدوده القصوى فإن الحل النهائي لابد وأن يكون من خلال تحديد النسل
ويليم جودوين رأى أن التقدم العلمي سوف يؤدي الى زيادة العرض من الغذاء، وأن هذا الازدهار لن يؤدي الى تضخم سكاني، حيث سيقوم الافراد طواعية بتحديد النسل
أن معظم مشاكل الفقراء ليست راجعة الى التضخم السكاني وانما بسبب عدم المساواة والطمع والرغبة في احداث تراكم للممتلكات

لاحظ أن هناك نظرة تفاؤلية حول النمو السكاني

نظرية مالثاس
هدف مالثاس الى دحض وجهات النظر التفاؤلية حول السكان.
فروض
أولا: إن الغذاء ضروري لوجود البشر
ثانيا: أن الحاجة الى التزاوج (ومن ثم الانجاب) ضرورة من الضروريات الانسانية المستمرة.
قدرة الانسان على التكاثر أكبر من قدرة الارض على إنتاج الحد الادنى الضروري من الغذاء للانسان (حد الكفاف)

هناك علاقة عكسية الحد الاقصى للسكان الذي يمكن أن يصل اليه السكان في أى مجتمع وأجر الكفاف
يتحدد الحد الاقصى للسكان عند مستوى أجر الكفاف
هناك علاقة طردية بين مستوى الأجر الحقيقي ومعدلات المواليد
هناك علاقة عكسية بين مستوى الأجر الحقيقي ومعدلات الوفيات
في حالة زيادة السكان عن الحد الاقصى تنخفض الاجور وهو ما يؤدي الى انتشار سوء التغذية وبالتالي ارتفاع معدلات الوفيات ومن ثم العودة إلى مستوى السكان عند الحد الاقصى الذي يسمح به مستوى أجر الكفاف، والعكس
أجر الكفاف وفقا لمالثاس هو الاجر الذي يتحدد عنده الحد الاقصى للسكان ومن ثم تعادل مستويات المواليد والوفيات



V!-- google_ad_section_start --Ck/vdhj hgkl, hgs;hkn fpe lgow Population EconomicsV!-- google_ad_section_end --C

  __________________

البنوتة الصغيرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-13-2009, 10:14 PM   #2
البنوتة الصغيرة
Banned
 
الصورة الرمزية البنوتة الصغيرة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 3,393
افتراضي رد: نظريات النمو السكانى بحث ملخص Population Economics

أسباب النمو السكاني عند مالثاس:
الرغبة الطبيعية لدى البشر في الانجاب، وهي ما يمكن ان تؤدي إلى انفجار سكاني
الانفجار السكاني لن يحدث، لان هناك قيودا مفروضة على النمو السكاني Checks والتي تحد من القدرة البيولوجية للانسان على تغطية سطح الارض بالبشر والتي تتمثل في نقص الغذاء
قسم مالثاس عوامل الحد من النمو السكاني الى مجموعتين
المجموعة الأولى : عوامل الحد الايجابية positive checks وتضم كل مسببات الوفاة مثل الحروب والامراض والأوبئة والمجاعات الى آخر هذه القائمة الطويلة.
المجموعة الثانية: عوامل الحد الوقائية preventive checks وتضم هذه المجموعة من الناحية النظرية كافة اشكال تحديد النسل بما في ذلك موانع الحمل المختلفة والاجهاض. وبالنسبة لمالثاس فانه:
لا يعترف بكافة أشكال تحديد النسل
يعترف بالموانع الاخلاقية Moral Restraints، والتي تتمثل في تأخير سن الزواج، أو عدم الانجاب حتى يشعر الرجل بأنه يجب أن يكون له أسرة وأطفال.


1/5 - نقد لمالثاس
التأكيد على أن زيادة انتاج الغذاء لا يمكن أن تجارى الزيادة في اعداد السكان، ومن ثم فشل في أن يرى أن التطور التكنولوجي أمر ممكن، وأن نتيجته النهائية هي مستوى أعلى من المعيشة وليس مستوى متدنى لها.
الاعتقاد بأن القيد الاخلاقي هو العامل الوحيد المقبول لمنع الزيادة في اعداد السكان، بينما رأى المالثاسيون الجدد New-Malthusians، امكان استخدام الوسائل الاخرى لتنظيم النسل بدلا من مجرد الاعتماد البسيط على القيد الاخلاقي
الاستنتاج بأن الفقر هو النتيجة الحتمية لنمو السكان

النظرية الماركسية
في شباب ماركس أخذ العديد من الولايات في المانيا والنمسا في سن التشريعات ضد حالات الزواج التي لا يضمن المتقدم اليها أن تعيش في مستوى معقول من الرفاهية
الا ان معدلات الزواج استمرت مرتفعة في اطار غير شرعي، وزاد عدد الاطفال غير الشرعيين
رأي ماركس وانجلز أفكار مالثاس تعد اعتداءا على الانسانية.

أسباب نمو السكان
لم تتعرض النظرية بشكل مباشر لقضية أسباب زيادة السكان ولكن ماركس وانجلز رأيا
تشجيع المساواة بين الرجل والمرأة
عدم الاعتراض على تحديد النسل
التشكيك في صحة القوانين التي صاغها مالثاس
أن النشاط الانساني في أي وقت هو عبارة عن محصلة مناخ اقتصادي واجتماعي معين
لكل مجتمع معين فى كل مرحلة تاريخية معينة قانون السكان الخاص به، يحدد نتائج الزيادة السكانية
الرأسمالية تؤدي إلى التضخم السكاني والفقر
في النظام الاشتراكي، سيتم استيعاب الزيادة السكانية بواسطة الاقتصاد دون آثار جانبية

النتائج المترتبة على نمو السكان
الايمان بقدرة العلم والتكنولوجيا على زيادة الكمية المتاحة من الغذاء والسلع الاخرى على الاقل بمعدلات تساوي معدلات النمو السكاني
ان الضغط الحقيقي سيكون على وسائل التوظف وليس على إمكانيات حد الكفاف، وأن الفقر لا يرجع الى زيادة السكان، بل إلى الى فقر تنظيم المجتمع، وبصفة خاصة المجتمعات الرأسمالية
أن النتيجة الطبيعية للنمو السكاني ليست هي الفقر، وانما زيادة جوهرية في الانتاج
ان كل عامل ينتج كمية من الانتاج أكبر مما يحتاج، ومن ثم فانه في المجتمع المنظم تنظيما جيدا، تؤدى زيادة السكان الى ثروة أكبر وليس فقرا
المشكلة ان هذه الثروة تذهب الى الرأسماليين وليس الى العمال، والذين يحصلون على جانب من انتاج العمال كأرباح لهم، حيث يقتطع الرأسماليون جزءا من اجر العمال في مقابل الادوات التي يستخدمونها.
أطلق ماركس على هذا الجزء المقتطع عبارة ”فائض القيمة“، ويرى ماركس أن النظام الرأسمالي يعمل باستخدام طبقة العمال للحصول على ربح يمكن الرأسماليين من شراء آلات لتحل محل العمال الامر الذي يؤدي الى زيادة البطالة والفقر

ويرى ماركس أن النتائج التي توصل اليها مالثاس كانت راجعة بالدرجة الاولى الى طبيعة النظام الرأسمالي وليس بسبب النمو السكاني في حد ذاته
التضخم السكاني في المجتمع الرأسمالي يرجع الى رغبة الرأسماليين في تكوين جيش احتياطي من عمال الصناعة يكفل الحفاظ على الاجور عند حد الكفاف من خلال المنافسة على الوظائف
الا ان الزيادة السكانية تحمل في طياتها بذور تدمير المجتمع الرأسمالي، لان وجود هذا الجيش الاحتياطي من العاطلين سوف يؤدي الى أثارة حالة من السخط العام ثم الثورة
أى أذا كان المجتمع اشتراكيا، فإن كل مشاكل السكان التي تحدث عنها مالثاس سوف تتلاشى

نقد لماركس
واجهت الدول الشيوعية مشكلات ناجمة عن أن النظرية الاصلية لم تقدم شرحا وافيا حول القسم الخاص بكون كل مرحلة من المراحل المختلفة للتطور الاجتماعي تنتج علاقات مختلفة بين النمو السكاني والتنمية الاقتصادية
ماركس يرى أن قانون السكان الاشتراكي يقف على وجه النقيض مع قانون السكان الرأسمالي على طول الخط فاذا كان معدل المواليد منخفضا في ظل النظام الرأسمالي، فانه سيكون مرتفعا في ظل الاشتراكية، وإذا كان الاجهاض أمر سئ من وجهه نظر الرأسمالية فانه أمر جيد بالنسبة للمجتمع الاشتراكي وهكذا
وجد باحثي السكان في الاتحاد السوفيتي حقيقة أن الاتجاهات الديموجرافية في الاتحاد السوفيتي تتشابه مع تلك الخاصة بالدول الرأسمالية
لم تستطع الاشتراكية السوفيتية القضاء على أسوأ الأمور التي ألصقها ماركس بالرأسمالية وهي أرتفاع معدل الوفيات بين الطبقة العاملة بالمقارنة بمعدلات الوفيات بين الطبقات الأخرى الأعلى
أما أخطر الحقائق الديموجرافية الخاصة بالدول هي أن معدلات المواليد فيما قبل 1990 انخفضت الى مستويات دنيا لدرجة أنه لم يعد من الممكن الأدعاء ( مثلما فعل ماركس ) بأن انخفاض معدلات المواليد مرتبط بالبرجوازية

بالنسبة للصين، أدت الحقيقة العملية المتمثلة في ضرورة التعامل مع أكبر حجم سكاني في العالم الى هجر الايديولوجية الماركسية الخاصة بالسكان
نظر في البداية الى أن حل المشكلة السكانية في الصين سيكون من خلال زيادة الانتاج. إلا أنه بات من الواضح بنهاية السبعينيات ان زيادة السكان ليست هي العلاج الناجع للمشكلة السكانية
تبنت الصين واحدا من أكثر البرامج الحكومية شدة في التعامل مع مشكلة النمو السكاني من خلال من خلال: فرض القيود على الزواج (أى تبني الحل المالثاسي) ومنع الحمل (الحل الذي قدمه المالثاسيون الجدد) والاجهاض. وبهذا الشكل تم اعادة صياغة النظرية الماركسية في ظل الواقع العملي مثلما تمت اعادة صياغة النظرية المالثاسية

نظرية التحول الديموجرافى
قام وارين تومسون في 1929 بتجميع بيانات عن المتغيرات الديموجرافية لبعض دول اوروبا. وتوصل إلى الاتي:
المجموعة (أ) (وتشمل شمال وغرب أوروبا) انتقلت من معدلات مرتفعة للزيادة الطبيعية (المواليد الخام - الوفيات الخام) الى معدلات منخفضة للزيادة الطبيعية، وأن هذه الدول قد تواجه توقفا فى معدلات الزيادة في السكان، ثم تأخذ بعدها أعداد السكان في هذه الدول فى الانخفاض ( نمو سكاني سالب )
المجموعة ( ب ) ( ايطاليا وأسبانيا وسلوفاكيا في وسط أوروبا )، تواجه انخفاضا فى كل من معدلات المواليد والوفيات. ولكنه رأى أن معدل الوفيات سوف ينخفض بصورة أكثر سرعة من انخفاض معدل المواليد. وأن ظروف هذه الدول تشابه الظروف التى عاشتها المجموعة الأولى منذ 30-50 عاما
المجموعة ( ج ) ( باقي الدول ) لا يوجد أى دليل على وجود أى نوع من التحكم في معدلات المواليد أو الوفيات في هذه الدول.

وفى عام 1945 قام فرانك نوتشتاين باعادة تناول دراسة تومسون حيث اقترح اعطاء المسميات الاتية للمجموعات الثلاثة:
المجموعة الأولى أسماها الانخفاض الملموس.
المجموعة الثانية أسماها النمو التحولي.
المجموعة الثالثة أسماها النمو المرتفع.
برز مصطلح التحول (او التغير) الديموجرافى الى السطح، والذى يعبر عن فترة النمو السريع للسكان حينما ينتقل المجتمع من معدلات مواليد ووفيات مرتفعة، أى من النمو المرتفع، الى الانخفاض الملموس

  __________________

البنوتة الصغيرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-13-2009, 10:14 PM   #3
البنوتة الصغيرة
Banned
 
الصورة الرمزية البنوتة الصغيرة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 3,393
افتراضي رد: نظريات النمو السكانى بحث ملخص Population Economics

يمكن تلخيص المراحل التى تشملها نظرية التحول الديموجرافى فى ثلاثة مراحل كالاتى

المرحلة الاولى: وفيها تفترض النظرية أن هناك توازنا فى حجم السكان عند معدلات زيادة طبيعية منخفضة والناتجة عن ارتفاع معدلات الخصوبة والوفيات. غير أنه بمرور الوقت تأخذ الوفيات فى الانخفاض عند توافر الاساليب الصحية وهو ما يؤدى الى الموقف الذى ترتفع فيه مستويات الخصوبة وتقل مستويات الوفيات، ويحدث اختلال فى توازن المرحلة الاولى وهو ما يدفع بالمجتمع نحو المرحلة الثانية.
المرحلة الثانية: وفى هذه المرحلة يحدث نمو سكانى سريع ناجم عن عدم التوازن بين انماط انخفاض معدلات المواليد ومعدلات الوفيات. حيث يكون انخفاض معدلات الوفيات أكبر من انخفاض معدلات المواليد وهو ما يدفع بالنمو السكانى نحو الزيادة.
المرحلة الثالثة: وفى هذه المرحلة يأخذ أفراد المجتمع فى محاولة التحكم فى مستويات المواليد (استجابة لانخفاض معدلات الوفيات)، مما يدفع بحجم السكان بصورة مستمرة نحو التوازن عند المستويات المنخفضة من الوفيات.
وهناك فترة تأخير بين انخفاض معدلات الخصوبة وانخفاض معدلات الوفيات، وأن هذه الفترة تستمر الى الحد الذى تتغير فيه الظروف الاجتماعية التقليدية وكذلك الظروف الاقتصادية وتتغير المؤسسات التى تشجع المستويات المرتفعة من الخصوبة.

قدمت النظرية اقتراحا لا يمكن تجاهله، وهو أن مستويات الخصوبة والوفيات تميل الى أن تكون مرتفعة فى المجتمعات التقليدية (غير الصناعية)، ومنخفضة فى المجتمعات المتقدمة (الصناعية). وبين مرحلة المجتمع التقليدى (غير الصناعى) والمجتمع الصناعى تكون هناك فترة تحول ديموجرافى
جوهر النظرية "أن التنمية هي أفضل محدد للنسل"
ولقد لوحظ أن الانخفاض في معدل المواليد يقل عن الأنخفاض في معدل الوفيات بأن عملية التحول تأخذ وقتا حتى يتكيف السكان مع حقيقة أن معدلات الوفيات أقل من معدلات المواليد
انخفاض الخصوبة بصورة سريعة أمر غير ممكن فى المجتمعات التي اعتادت على أن تكون معدلات المواليد فيها مرتفعة لكي تساير معدلات الوفيات المرتفعة
انخفاض معدل المواليد يرجع إلى انخفاض أهمية الحياة الاسرية فالحاجة الى الاسرة الكبيرة تنبع من أن الاسرة الكبيرة تشكل بالنسبة للآباء مجمعا للعمال.
أن عملية التنمية الاقتصادية تؤدى الى انتشار التعليم الالزامي بهذه المجتمعات، ومن ثم تخفيض أهمية الاطفال من خلال سحبهم من سوق العمل، وهو ما ينعكس على أدراك الافراد بأن انخفاض معدلات الوفيات للأطفال يعني ضرورة ولادة عدد أقل من الاطفال


الاسباب التى تؤدى الى التحول الديموجرافى
هناك مدخلان لشرح التحول الديموجرافى من الناحية النظرية

فالمدخل الاول يؤكد ان انخفاض الخصوبة يعد استجابة مباشرة لانخفاض معدلات الوفيات حيث تصل المجتمعات فى النهاية الى تحقيق التوازن بين معدلات المواليد والوفيات. فعندما تنخفض معدلات الوفيات بسبب التقدم فى مجال الصحة وظروف المعيشة فان التوازن بين المواليد والوفيات يختل، وتحدث زيادة فى حجم السكان ما لم تتكيف معدلات المواليد مع ظروف الوفيات الجديدة وتنخفض هى الاخرى بالتبعية.

غير أن انخفاض الخصوبة الناتج عن انخفاض الوفيات يأخذ فترة، يطلق عليها فترة التأخير. ويعتمد طول هذه الفترة على سرعة ادراك الاسر لحقيقة أن معدلات الوفيات قد انخفضت. وان عددا اكبر من اطفالهم سوف يبقون على قيد الحياة وهو ما يجعلهم يشعرون بأمان أكبر.

أما المدخل الثانى فيقوم على أساس أن التحديث يخلق قوة دافعة نحو تخفيض كل من الوفيات والمواليد، وان طول فترة التأخير فى استجابة الخصوبة بالانخفاض يرجع الى حقيقة ان سلوك الخصوبة يعد جزءا لا يتجزأ من ثقافة المجتمع، مما يجعل انخفاض معدلات المواليد بصورة اكثر بطأ من انخفاض معدلات الوفيات.

مدخل التحديث والتحول الديموجرافى فى الدول المتقدمة
الفكرة الاساسية للنظرية هى أن التحديث -والذى عادة ما يناظر التصنيع والتحضر ومن ثم الزيادة فى متوسط نصيب الفرد من الناتج- يعد كافيا لاحداث انخفاض طبيعى وسريع فى الخصوبة
هناك محدودية لنظرية التحول الديموجرافى فى تفسير تاريخ الخصوبة فى اوروبا وتزداد بشكل اكبر عندما نتاول امكانية تطبيق النظرية على حالة الدول النامية وذلك للنقص الاساسى فى النظرية فى تحديد درجة التحديث اللازمة لاحداث الانخفاض فى الخصوبة ومتى يحدث الانخفاض وكيف يحدث ولاى الدول يحدث

هناك فروقا بين الدول النامية الان وبين الدول الاوروبية فى 19
أن الانخفاض فى الخصوبة فى حالة الدول الدول المتقدمة كان تدريحيا ومرتبطا بصفة عامة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية. بينما فى الدول النامية كان سريعا، ويرجع الى التكنولوجيا المستوردة من الخارج وليس لمستوى التنمية المحقق فى هذه الدول.

ان مستويات الخصوبة فى معظم الدول النامية أعلى من تلك التي سادت اوروربا فى القرن 19.

ان دول أوروبا فى القرن 19 كان يمكنها التخفيف من آثار النمو السكانى السلبية من خلال الهجرة على نطاق واسع، الامر الذى لا يعد متاحا بنفس الصورة أمام الدول النامية فى عالم اليوم.

نتيجة لهذه الفروق فان معدل النمو السكانى فى الدول النامية كان أكبر من ذلك الخاص بأوروبا فى القرن 19، مما قد يجهض جهود التنمية.

اعتمد نموذج التحديث على أن نظرية التحول هى الاداة الاساسية لتخفيض الخصوبة، ومن ثم التحكم فى النمو السكانى فى النهاية. وينظر باحثى التنمية الى التقاليد على أنها أحد العوائق نحو التحديث

الا أن هناك شروطا أساسية لنجاح نموذج التحديث فى تخفيض المستويات العامة للخصوبة وهى:

ان تؤدى عملية التنمية الى تحسين مستويات المعيشة لعموم السكان وليس لفئة معينة منهم فقط
أن تؤدى عملية التنمية الى تحسين - وليس اساءة - توزيع الدخل والثروة بين أفراد المجتمع جميعا
أن تؤدى عملية التنمية الى التأثير على المناطق الريفية بنفس المستوى - ان لم يكن بقدر أكبر من - المناطق الحضرية

تفسر هذه الشروط بشكل جزئى فشل برامج التنمية الاقتصادية فى التخفيف من حدة النمو السكانى .اذ عادة ما تركز برامج التنمية الاقتصادية على النهوض بمستوى المدن كأولوية أولى. غير أن المشكلة الاساسية هى أن أكثر المناطق خصوبة هى المناطق الريفية. لذلك فان التنمية الاقتصادية لكى تحدث تأثيرا على الخصوبة لابد وأن ننهض كأولوية أولى بمستويات المعيشة فى الريف

مؤشرات دراسات العلاقة بين التحديث والخصوبة، مستويات التعليم، ومتوسط نصيب الفرد من الدخل، ونسبة المقيمين فى المناطق الحضرية، ومتوسط عدد أجهزة الراديو أو توزيع الصحف لكل فرد

  __________________

البنوتة الصغيرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-13-2009, 10:15 PM   #4
البنوتة الصغيرة
Banned
 
الصورة الرمزية البنوتة الصغيرة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 3,393
افتراضي رد: نظريات النمو السكانى بحث ملخص Population Economics


أفكار كالدويل Caldwell

أن سلوك الخصوبة فى مجتمعات ما قبل التحول وما بعد التحول يعد رشيدا من الناحية الاقتصادية. ويرى أن هناك نوعين من المجتمعات.
المجتمع الاول - وهو المجتمع الذى تكون فيه الخصوبة مستقرة عند مستويات مرتفعة وحيث يكون هناك خسارة اقتصادية تلحق بالأفراد من جراء عملية تخفيض الخصوبة.
المجتمع الثانى - وهو المجتمع الذى يتحقق فيه عائدا اقتصاديا من عملية تخفيض مستويات الخصوبة.
أن المحدد الاساسى للتحول الديموجرافى فى تلك المجتمعات هو حجم واتجاه تدفق الثروة بين الاجيال - من الاباء الى الابناء (المجتمع الثاني) ومن الابناء الى الاباء (المجتمع الاول).
أن الانتقال من الارتفاع المستقر للخصوبة الى التحول يعتمد بصورة أساسية على طبيعة العلاقات الاقتصادية داخل الاسرة وأن انخفاض الخصوبة فى مرحلة ما بعد التحول ينشأ من استمرار تفكك النمط الاسرى فى الانتاج.


أن تبنى النمط الغربى فى الحياة أو ما يطلق عليه أحيانا "التغريب" Westernalization هو الذى يؤدى الى انخفاض الخصوبة فى الدول النامية وليس عمليات التحديث الاقتصادى والتحضر
أن انخفاض الخصوبة فى الدول النامية لا يعتمد على انتشار التصنيع، أو حتى على معدل النمو الاقتصادى، وإنما من الممكن أن يسبق عمليات التصنيع
ولكن ما هو المستوى المستورد من التعليم والثقافة المطلوبان لكى تحدث عملية تغريب السكان فى الريف فى الدول النامية، وما هى الدرجة التى يؤثر بها التغريب على انخفاض الخصوبة. لم يقدم كالدويل اجابات لهذه التساؤلات.

مدخل الحاجات الاساسية والتحول الديموجرافى
ضرورة احداث تحول هيكلى بالشكل الذى يمكن الفقراء من الحصول على موارد أكبر.
وجد أن هناك بعض الدول التى حققت انخفاضا ملموسا فى الخصوبة والتى ارتكزت برامج التنمية فيها بشكل أساسى على اهداف تحقيق التكافؤ الاقتصادي مثل سريلانكا والهند والصين هذه الدول تشترك فى الخصائص الاتية:


ارتفاع المستويات الصحية وارتفاع توقع العمر عند الولادة الى الحد الذى يجعل عملية تحقيق المستوى المرغوب فيه من الاطفال تتم من خلال عدد أقل من المواليد الجدد.
2 ارتفاع مستوى التعليم لكل من الذكور والاناث الى الحد الذى يجعل اعالة عدد أقل من الاطفال بمستوى تعليمى أفضل بعطى اشباعا أكبر من عدد أكبر من الاطفال بمستوى تعليمى منخفض.
3 توافر برامج الرفاهية التى تعطى على الاقل الحد الأدنى من الكفاف للأغلبية الفقيرة من السكان والتى تقلل الحاجة من الاعتماد على الاطفال.
4 توافر وسائل الاتصال والمواصلات لنشر المعلومات والخدمات والسلع التى تحقق التغيرات الاخرى.
ومن الواضح أن مدخل الحاجات الاساسية الاساسة يرتكز على أن سياسات تحسين مستويات الصحة والتغذية للسكان الفقراء تؤدى الى تخفيض المستوى العام للخصوبة


هناك أثر اخر لسياسات توفير الحاجات الاساسية على الخصوبة، حتى ولو لم تؤد السياسات المبدئية الى زيادة متوسط نصيب الفرد من الدخل للاسباب الاتبة:
1 - بما أن الاباء عادة ما يهتمون بشكل أكبر بعدد الاطفال الذي سيظلون على قيد الحياة أكثر من حرصهم على عدد الاطفال الذي سيتم انجابهم، فان انخفاض مستوى الوفيات للاطفال سوف يؤدى الى حدوث انخفاض فى الخصوبة.
2 - أن الزيادة فى كمية ونوعية التعليم المتاح سوف تؤدى الى انخفاض الخصوبة بسبب أن طموحات الاباء وكذلك الابناء سوف تزداد، لان الاباء سيصبحون أكثر ايجابية نحو الحد من النسل.
3 - ان سياسات توفير الحاجات الاساسية تؤدى الى زيادة درجة المساواة فى توزيع الدخل والتى سوف تؤدى الى انخفاص فى الخصوبة.

ان جوهر التحليل الخاص بمنهج الحاجات الاساسية يرتكز على الاتى :
1 - ان سياسات توفير الحاجات الاساسية تؤدى الى زيادة مستويات التعليم، وتدفع بتوزيع الدخل الى أن يكون أكثر عدلا، ومن ثم تؤدى فى النهاية الى تخفيض فى مستويات الخصوبة.
2 - ان هناك بعض الدلائل من الناحية الواقعية التى تشير الى أن انخفاض معدلات الوفيات مع ارتفاع مستويات التعليم تتفاعل لتخفيض الخصوبة.
3 - ان هناك فترات تأخير فى اثر انخفاض وفيات الاطفال وزيادة مستويات التعليم على الخصوبة وان كان مقدار فترة التأخير غير معلوم.
وعلى ذلك فبالرغم من أن السياسات التى تركز على تحقيق العدالة قد تبدو انها واعدة بانخفاض فى مستوى الخصوبة الا ان السؤال الحرج يتمثل فى ما هى سرعة حدوث هذا الانخفاض. مرة اخرى فان معرفة قيمة اثر برامج التنمية على الخصوبة لم تتحسن باستخدام هذا المدخل عن استخدام مدخل التحول الديموجرافى.

تحليل السببية Causality Analysis
لا يقدم نموذج التحول الديموجرافى تفسيرا حول علاقة السببية. ومن ثم فانه لا يحدد مستوى التحديث الذى يمكن من خلاله التعرف على المجتمعات السكانية التى ستنخفض فيها معدلات الخصوبة
وهناك شبه اتفاق بين الدراسات التى تمت عن بعض العوامل المرتبطة بانخفاض الخصوبة بصفة اساسية حول العوامل الآتية:
تعليم وتوظيف الاناث.
انخفاض وفيات الاطفال.
زيادة درجة العدالة فى توزيع الدخل بالشكل الذى يحسن من رفاهية الفقراء.

على انه ليس هناك اتفاق على اى من هذه العوامل يعد ضروريا وكافيا لاحداث عملية انخفاض الخصوبة، أو حول الاهمية النسبية لكل عامل


نماذج اختيار المستهلك Consumer Choice
افترض أن الاسر سوف تنجب قدرا أقل من الاطفال كلما ارتفعت تكلفتهم، فالاطفال سلع استهلاكية وهو ما يخضع الخصوبة لتحليل الدخل والسعر التقليدى. ويفرق الباحثون بين:
أثر الدخل. حيث تؤدى زيادة الدخل الى زيادة الطلب على الاطفال كسلعة.
أثر الاحلال، والمتمثل فى تخفيض الطلب على الاطفال عندما يرتفع سعر الاطفال بالمقارنة بالسلع الاخرى، وهو ما يدفع الاسر ذات الدخل المرتفع الى استبدال الاطفال بالسلع الاخرى.
على أن هذا المدخل على بساطته كان عرضة للعديد من الانتقادات منها.
- انه يقتصر على الاثار المباشرة للدخل فى الطلب على الاطفال.
- انه يفترض أن اتخاذ القرارات الخاصة بانجاب الاطفال يقوم على أساس من الرشد الاقتصادى.
- انه لا يأخذ فى الاعتبار الظروف المحيطة بالاسرة مثل الظروف الثقافية والنفسية والعادات والتقاليد ... الخ، ويفترض أن الاذواق او التفضيلات ثابتة بين الافراد. ولذلك فان هناك شك حول مدى ملائمة هذا النموذج لطبيعة المشاكل التى تواجهها الدول المتخلفة.


دور الاذواق أو التفضيلات
بعكس المحاولات السابقة التى افترضت أن الاذواق أو التفضيلات ثابتة، فان ايسترلن افترض أن ألاذواق متغير اجتماعى واقتصادى فى ذات الوقت فمن الناحية الاجتماعية تلعب تفضيلات الافراد فيما يتعلق بحجم الاسرة وخصائص الاطفال ... الخ دورا مهما فى الطلب على الاطفال
وفى صياغته حدد ايسترلن المتغيرات الجوهرية المحددة للطلب على الاطفال بأنها الاذواق والدخل والاسعار.
بالنسبة للعرض من الاطفال المحدد بالخصوبة الطبيعية، فيتحدد باحتمالات بقاء الاطفال على قيد الحياة وتكاليف تنظيم الخصوبة سواء النفسية والسوقية (الوقت والمال المنفق على تعلم واستخدام اساليب معينة للتحكم فى الخصوبة).
وفى اطار عملية التنمية يرى ايسترلن أن قوى التحديث ستؤدى الى توليد دوافع أقوى نحو عملية التحكم فى الخصوبة من خلال جعل عملية تنظيم الخصوبة أسهل عن طريق تخفيض التكاليف السوقية لذلك.
وحينما يحدث التوازن بين دوافع تنظيم الخصوبة وتكاليفها فان الحوافز نحو تخفيض الخصوبة تزداد وتجعل حجم الاسرة يتناقص


نظرية ديفز
أن الاسر تتبنى اسلوبا للاستجابة "متعدد الاطوار" Multiphasic Response للزيادة الطبيعية المستمرة الناتجة من السيطرة على الوفيات، وذلك بهدف تعظيم فرصهم الاقتصادية وتجنب الخسارة النسبية لوضعم. وتتضمن الاستجابة المتعددة الاطوار عمليات تأخير الزواج واستخدام اساليب التحكم فى الخصوبة مثل الاجهاض والتعقيم ووسائل منع الحمل والهجرة الدولية. على ان جهود الافراد لتخفيض النمو السكانى تنشأ فى ذات الوقت مع النمو الاقتصادى السريع.
ووفقا لديفز فان الاسر تخفض من مستويات الخصوبة الخاصة بها لتعظيم رفاهيتها الاقتصادية وحماية وضعها الاجتماعى المقارن بالاسر التى تقع فى المحيط الذى يعيشون فيه. أي ان الافراد يندفعون نحو تخفيض الخصوبة نتيجة لضغوط شخصية وليس لضغوط اجتماعية أو ثقافية، تؤدى الى خدمة مصالحهم، وأنهم يفعلون هذا الامر حتى وان تعارض مع تقاليدهم وقيمهم المألوفة. بمعنى أن استجابتهم هى استجابات فردية للفرص المتاحة أمامهم لتحسين وضعهم الاقتصادى والاجتماعى.
اما فيما يتعلق بمدى انطباق نظرية ديفز على الدول النامية فانها فقط تنطبق على طبقة الصفوة Elites فى هذه الدول.

  __________________

البنوتة الصغيرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
افتراضي سيكلوجية النمو .تطور النمو من الاخصاب حتي المراهقة.pdf المبرمج الصغير الكتب الطبية الصحة النفسة 2 05-25-2011 09:29 AM
سيكولوجية النمو تطور النمو من الإخصاب الى المراهقة مكتبة علم النفس وفلسفة كتب علم النفس وفلسفة ومنطق 6 05-06-2010 11:17 AM
سيكلوجيه النمو تطور النمو من الاخصاب حتي المراهقه مكتبة علم النفس وفلسفة كتب علم النفس وفلسفة ومنطق 0 10-06-2009 11:27 AM
الطاقة والنمو السكاني مسلمة أبحاث تقنية وعلوم الكمبيوتر 0 02-07-2009 08:10 AM
~*'¨¯¨'*~بـــــــ الشكاوى ــا ب و الاقتــــراحــات ~*'¨¯¨'*~ المبرمج الصغير منتدي الأخبار 0 01-31-2009 08:04 PM

 

أعلن هنا

كتب إسلامية -  كتب أدبية ولغوية  -  كتب تربوية وتعليمية  -  كتب كمبيوتر و تكنولوجي  -  كتب علم النفس وفلسفة ومنطق  -  كتب التاريخ و الحضارة و الكتب الجغرافية  -  كتب المرأة  -  كتب وأدب الطفل  -  الكتب الطبية الصحة النفسة  -  كتب التربية البدنية  -  كتب الرياضيات والهندسة  -  كتب الهندسة والعمران  -  كتب الإدارة وتطوير الذات  -  كتب الشرع والقانون  -  كتب تجارة واقتصاد والتجارة الالكترونية  -  كتب سياسية  -  كتب متنوعة - كتب  - شعراء - الثقافة الزوجية - ألعاب كتابي - تفسير الأحلام  - فيديوهات - قصص -المكتبة الأدبية - الأسئلة - دروس - بنات - تفسير الاحلام طبيب - الطب البديل شعر - أرشيف الأخبار  - المتكبة المجانية   - منتدي كتابي

 


الساعة الآن 06:09 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.1.0 ©2007, Crawlability, Inc.
جميع ما يكتب في المنتدى لا يعبر عن رأي الادارة وانما يعبر عن وجهة كاتبها والادارة غير مسؤوله عن ما يكتب او ينشر في المنتدى